قائمة
السابق
التالي

الاخبار

الاخبار العربية والدولية

المقالات والدراسات

الاخبار الثقافية

المشاركات الأخيرة

مخرج فيلم "محمد رسول الله: عرض فيلمنا في مهرجان بابل تأكيد على حضارة وعراقة الثقافة العراقية

السبت، 21 مايو، 2016 /


اختتمت، أمس الجمعة، فعاليات مهرجان بابل الخامس للثقافات والفنون العالمية ، بمشاركة 42 فعالية فنية وثقافية.


المهرجان استضاف نحو 38 شخصية تمثل بريطانيا وايرلندا والارجنتين والمانيا.

وفي ختام المهرجان كرّم عدد من المبدعين بجائزة بابل للابداع الانساني حيث تم تكريم الفنان سامي عبد الحميد، والفنانة شذى سالم، والفنان محسن العزاوي، والخطاط رسول الزركاني.

كما وتم ايضا تكريم المخرج الايراني العالمي مجيد مجيدي مخرج فلم "محمد رسول الله"، الذي عرض في نهاية المهرجان.

مجيد مجيدي، مخرج فلم محمد رسول تحدث ، قائلاً: "يعد عرض الفلم ضمن ختام فعاليات مهرجان بابل الدولي تأكيداً على حضارة وعراقة الثقافة العراقية التي تلهم العالم باجمعه ثقافةً وفكراً"، مضيفاً: "تم عرض فيلم محمد رسول الله في الدنمارك تحديد عند مدينة كوبنهاجن الدنماركية وتعتبر الدنمارك اول دولة اوربية يعرض فيها الفيلم".

واستطاع الفيلم وبعد 22 يوما من عرضه في ايلول من العام الماضي، في صالات ودور السينما الايرانية من حصد مبيعات تجاوزت 5 مليارات و500 مليون تومان وسط استقبال جماهيري واسع.

واوضح المخرج، ان "فلم محمد رسول الله والذي بلغت كلفت انتاجه 40 مليون دولار واستمر إنتاجه لفترة طويلة استمرت اكثر من 7 سنوات وهو جزء من ثلاثية تتناول حياة الرسوم محمد (ص) وتم تصويره في المغرب وبعض المشاهد في جنوب إفريقيا وتم التصوير الكلي في مدينة قم بإيران، ومدة الفلم 171 دقيقة".

وتابع: "يضم الفيلم الذي يعتبر انتاجًا سينمائيًا ضخمًا في تاريخ سينما الأفلام الإسلامية، كوكبة من نجوم السينما في إيران، كعلي رضا شجاع نوري بدور عبد المطلب، ومهدي باكدل بدور أبو طالب، ومينا سادتي بدور آمنة، وسارة بيات بدور حليمة مرضعة الرسول محمد، هذا إضافة إلى مشاركة نخبة من النجوم الإيرانيين".

مجيدي أكد، أن "الفيلم لم يتضمن مشاهد تظهر ملامح نبي الإسلام وأن بعض التيارات والمؤسسات كالأزهر في مصر أطلقت أحكامًا مسبقة دون مشاهدة الفيلم، ويروي قصة النبي الاكرم (ص) منذ ولادته وحتى سن 12 عاما وتبدأ قصته من السنة العاشرة لمبعث النبي ويحتوي الفيلم على فلاش باك حتى الخمسين من عمر النبي وصولا الى عام الفيل وولادة الرسول وفترة طفولته".

ويتحدث الفلم عن نبي الإسلام محمد بن عبد الله (ص) منذ ولادته مرورًا بطفولته، كما يتضمن مشاهد لوفاة والدة النبي بقرية الأبواء وفترة طفولته بقرية السعدية، وتنتهي أحداث الفيلم عند رحلة النبي محمد إلى الشام، والوصول إلى صومعة الراهب بحيرا الذي بشّر عم النبي أبي طالب بظهور خاتم الأنبياء.

النقاد من السينمائيين والحاضرين اعربوا عن اعجابهم الشديد بطريقة انتاج وتصوير الفلم والمحاور التي تناولها.

الصدريون يطالبون بجلسة طارئة لاستجواب رئيس الوزراء العراقي

/
طالب النائب عن كتلة الاحرار رسول الطائي، بجلسة برلمانية طارئة لاستجواب رئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية الاعتداءعلى المتظاهرين السلميين العزل أمام بوابات المنطقة الخضراء.
وقال في بيان له ان "ما حدث يوم أمس أمام بوابات المنطقة الغبراء من اعتداء على المتظاهرين السلميين العزل منإطلاق نارى حي عشوائي والقنابل المسيلة للدموع ادى الى استشهاد عدد من المتظاهرين وإصابة المئات من الأبرياء العزل منهم،يمثل سابقة خطيرة".
واضاف أن "الدماء التي سالت من المتظاهرين ستكون بداية الهلاك للمرتشين الفاسدين"، مؤكدا ان "الاعتداء على المتظاهرين تجاوزعلى القانون والدستور الذي نص على حرية التعبير والتظاهر السلمي".

وطالب الطائي رئاسة مجلس النواب بـ"عقد جلسة طارئة للبرلمان لاستجواب رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العباديوقائد القوات الخاصة المسؤول عن حماية المنطقة الخضراء ومحاسبة الضباط والمنتسبين من اعتدوا على المتظاهرين الذين تسببواباراقة ددماء المتظاهرين .

الجبوري يحذر من الانجرار وراء مخططات الفتنة ويدعو الى ضبط النفس

/
حذر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، السبت، من الانجرار وراء مخططات "الفتنة"، فيما دعا الى ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية تجاه الوطن.

وقال الجبوري في بيان له ، ان "أمامنا تحديات أمنية واقتصادية وسياسية كبيرة وهو ما يستوجب مزيدا من الحكمة وتهيئة الظروف الملائمة لاستحصال الدعم الدولي في هذا الإطار وعدم ايصال رسائل سلبية من شأنها أن تعوق أي شكل من اشكال هذا الدعم"، محذرا "من مغبة الانجرار وراء مخططات الفتنة وتعويق مسيرة البلد".

وشدد الجبوري على ضرورة "ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية تجاه الوطن"، مشيرا الى انه "يقف مع حق التظاهر السلمي كركيزة اساس كفلها الدستور لبناء الدولة المدنية".

وحذر الجبوري "من أي محاولة لحرف التظاهرات عن مسارها والاساءة الى مؤسسات الدولة وتخريبها"، معربا عن رفضه لـ"عمليات الاعتداء على المال العام والمساس بممتلكات الدولة واستخدام اساليب مرفوضة وغير مشروعة للتعبير عن الراي ومخالفة القوانين النافذة".

وتابع الجبوري "لقد حقق المسار الأمني انجازات كبيرة خلال اليومين الماضيين تكللت بتحرير قضاء الرطبة والمضي نحو تحرير بقية اراضي محافظة الانبار تمهيدا للانتقال لتحرير الموصل"، موضحا ان "ذلك "يتطلب مزيدا من الدعم والاسناد لقواتنا وعدم اشغالها بأمور جانبية تؤثر سلبا على معنوياتها".

واضاف الجبوري ان "حواراتنا مع الأطراف السياسية وصلت الى مسارات متقدمة لأجل التوافق على عقد جلسة عاجلة وشاملة لمجلس النواب لأجل تدارك الأوضاع", مطالبا الجميع بـ"تجاوز الخلافات والتوحد والالتئام داخل قبة البرلمان منطلقين من القسم الذي ألزموا أنفسهم من خلاله وعاهدوا شعبهم برعاية مصالحه العليا والمحافظة على أمن العراق وسيادته".

ودعا الجبوري الحكومة الى "توفير مناخ ملائم لانعقادها"، مجددا مطالبته للمحكمة الاتحادية بـ"الإسراع في حسم القضية المتعلقة بعمل البرلمان من أجل أن يمضي البرلمان في عمله وتحقيق ما يتطلع إليه الشعب العراقي".

واقتحم متظاهرون، أمس الجمعة، المنطقة الخضراء ومكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، قبل ان ينسحبوا بعد ساعات، فيما فرضت القوات الامنية اجراءات مشددة وحظراً للتجوال في العاصمة، الا أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه برفع حظر التجوال.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي اعتبر، أمس الجمعة، أن هناك "مندسين" يقومون بجر البلاد للفوضى والهجوم على القوات الامنية في بغداد، مؤكداً أن ما حصل من اقتحام لمؤسسات الدولة لا يمكن القبول به والتهاون مع مرتكبيه.

بيان عسكري ينفي وفاة أي منتسب باقتحام المتظاهرين للخضراء أمس

/
نفى بيان عسكري لقيادة العمليات المشتركة، الانباء عن وفاة أي منتسب في القوات الامنية على خلفية اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء أمس.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحري التابعةو للعمليات المشتركة ونفت فيه "هذه الانباء" مؤكدة "وجود حالات إصابة بين القوات الأمنية لكن لم يتوف أي شخص منهم".
وكانت بعض وسائل الاعلام قد تناقلت اليوم انباء عن وفاة أحد أفراد الاجهزة الامنية ضمن القوات المكلفة بحماية المنطقة الخضراء "بعد تعرضه لاصابات اثر طعنه بسكاكين من بعض المتظاهرين".
وأتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، من وصفهم بـ"المندسين" في الوقوف وراء اقتحام الخضراء أمس، وأكد ان "ماحصل من اقتحام لمؤسسات الدولة والعبث بالمال العام لا يمكن القبول به والتهاون مع مرتكبيه وان القانون لابد ان يأخذ مجراه على كل متجاوز".
كما دعا العبادي "المواطنين والقوى السياسية الوطنية الى التكاتف والتصدي الى مؤامرات المندسين البعثيين المتحالفين مع الدواعش المجرمين والذين يقومون باعمال ارهابية في المدن لايقاع الفتنة بين المواطنين والدولة".

بالصور.. أجزاء من حطام الطائرة المصرية

/
نشر المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، السبت، صورا لبعض حطام الطائرة المصرية التي عثر عليها في المياه الإقليمية المصرية.
وأظهرت الصور أجزاء من الطائرة المنكوبة التي اختفت عن شاشات الرادار وسقطت في المياه المصرية في رحلة قادمة من فرنسا، الخميس وعلى متنها 66 شخصاً بينهم عراقيان اثنان.
ومن بين الأشياء التي تم العثور عليها، جزء من الحطام و سترة نجاة وأجزاء من المقاعد.
وأظهرت الصور أجزاء من الطائرة المنكوبة التي اختفت عن شاشات الرادار وسقطت في المياه المصرية في رحلة قادمة من فرنسا، الخميس وعلى متنها 66 شخصاً بينهم عراقيان اثنان.
ومن بين الأشياء التي تم العثور عليها، جزء من الحطام و سترة نجاة وأجزاء من المقاعد.




الصدر يتوعد بـ"حل" سرايا السلام اذا تعرضت لأفراد منظمة بدر ومقراتها

/
وجه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم سرايا السلام بعدم التعرض لمقرات منظمة بدر واتهامهم باحداث يوم امس، مهددا بـ"حل" السرايا اذا تعرضت لأحد من افراد المنظمة".
وقال المكتب الإعلامي لمنظمة بدر في بيان نقله موقع الحشد الشعبي  إن "المعاون الجهادي لسرايا السلام كاظم العيساوي اكد في اتصال هاتفي مع الامين العام هادي العامري ان السيد مقتدى الصدر أبدى وبغضب كبير رفضه واستغرابه من توجيه بوصلة الاتهام إلى منظمة بدر بشان أحداث يوم أمس الجمعة".

الاتحاد الوطني: حزب بارزاني ليس ولي أمرنا واتفاقنا مع التغيير لاعادة الشرعية للاقليم

/
انتقد الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني "هجوم" الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على اتفاقه مع حركة التغيير.
وقال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني شوان الداوودي  "لا نحتاج لاستأذان الحزب الديمقراطي الكردستاني في اتفاقنا مع التغيير وهو ليس ولي أمرنا فهو من عطل برلمان كردستان واعاد وزراء التغيير الى بيوتهم وحتى بدون استشارتنا فلماذا نستشيرهم باتفاقتنا الحزبية فنحن لدينا كيان خاص وتاريخ وجماهير".
وبين ان "حركة التغيير بالاساس كانت ضمن الاتحاد الوطني الكردستاني وحصلت ظروف وانشقت عنه واليوم اصبحت مستجدات للاتفاق" مؤكدا ان الاتفاق "ليس لتقسيم المناصب والثروات والمنافع وانما لاعادة التوازن السياسي للاقليم".
وأشار الداوودي الى ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني لديه 38 مقعداً في برلمان اقليم كردستان، واليوم أصبح لحركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني معا 42 مقعدا ويشكلون اغلبية فيه وكذلك في البرلمان العراقي اصبح للحركة والاتحاد 30 مقعدا مقابل 25 مقعدا للديمقراطي الكردستاني لذا الأخير اصبح يعرف انه بهذا الاتفاق لم يبق القوة الاولى في اقليم كردستان".
وأتهم النائب عن الوطني الكردستاني "الحزب الديمقراطي الكردستاني بتعطيله الاجراءات الدستورية والقانونية في اقليم كردستان واحد اهداف هذه الاتفاقية هو اعادة التوازن السياسي وتفعيل برلمان الاقليم ومحاولة اعادة الشرعية للسلطة في كردستان" مؤكدا ان "الحزب الديمقراطي هو المعطل لكل هذه العملية السياسية والاتفاقية هي لتحريك الجمود السياسي" مبينا ان "الحزب الديمقراطي يمسك بكل مفاصل السلطة ويتحكم بها كما يشاء".
وفي ما اذا كانت هذه الاتفاقية مع التغيير قد توثر على الاتفاق الستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني قلل الداوودي من ذلك قائلا "هذا الاتفاق كان قبل انشاء حركة التغيير" مضيفا ان "مخاوف الديمقراطي بعدم الاستقرار السياسي في الاقليم ليس في محله لان هذه الاتفاقية أتت لتثبيت هذا الاستقرار وتفعيل المؤسسات الشرعية في الاقليم".
وتابع ان "الحزب الديمقراطي هو الوحيد الذي سيتضرر من هذه الاتفاقية بين الاتحاد الوطني والتغيير فلم يعد بامكانه ان يبقى القوة الأولى في الاقليم وليس بامكانه التفرد بما يشاء".
ووقع الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، الثلاثاء الماضي، بحضور أمينيهما العامين جلال طالباني ونوشيروان مصطفى، الاتفاق السياسي بين الاتحاد والتغيير.
وهاجم الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتفاقية متوقعا بانها "ستوسيع الخلافات الداخلية وهذا ما لا يخدم حل المشاكل وجمود الخلافات في الاقليم، بل ستقودنا الى الاوضاع السابقة التي لا نرغب بها".
وقال بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني الاربعاء، بانه "لن يقبل بأية ارادة اخرى، والتجارب السابقة اثبتت ان ادارة الاقليم من دون الديمقراطي الكردستاني، شيء مستحيل، كما انه لن يسمح بأي شكل من الاشكال بأية محاولة لتخريب الاستقرار الاداري والسياسي والامني".
من جانبها ردت حركة التغيير، على انتقاد الحزب الديمقراطي للاتفاقية مع الاتحاد الوطني الكردستاني، وقالت النائبة عن الحركة سروة عبد الواحد لـ[أين] ان هذه الاتفاقية "شأن خاص ولا يحق للحزب الديمقراطي التدخل فيه"، لافتة الى ان "الاتفاق يهدف الى التداول السلمي للسلطة لا ان يتم احتكارها على شخص واحد في منصب الرئاسة مدى الحياة".